محلياتمنوعات

الخدمات النيابية: تردي خدمة الانترنت محاولة للضغط لتفعيل الكيبل الضوئي

اعتبرت لجنة الخدمات البرلمانية، الاثنين، ان السبب الاساس بتراجع خدمة الانترنت بالعراق هو الفساد وسوء الادارة بوزارة الاتصالات، فيما اشار الى انها محاولة للضغط لتفعيل الكيبل الضوئي.

وقال رئيس اللجنة النائب ناظم الساعدي، ان “السبب الاساس بتراجع خدمة الانترنت بالعراق هو الفساد وسوء الادارة في وزارة الاتصالات”، مبينا ان “الفساد بوزارة الاتصالات وضعف الادارة وعدم معالجة المشاكل جميعها كانت اسباب واقعية وواضحة لهذا التردي والتراجع المستمر بخدمة الانترنت”.

واضاف الساعدي ان “هنالك حديث يتم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي ان احد اسباب تردي خدمة الانترنت هو محاولة للضغط باتجاه اعادة تفعيل عمل الكيبل الضوئي واجبار الشركات على العمل به وهو امر لانستغربه ولانستبعده رغم اننا لا نجزم به بشكل مباشر”، داعيا وزير الاتصالات الى “الخروج للاعلام وتوضيح اسباب تراجع الخدمة”.

وتابع ان “الانترنت على شريحة السيم كارت اقوى من خدمات الانترنت عبر اجهزة الواي فاي”، لافتا الى ان “هذا امر يعطينا علامة استفهام اخرى بحاجة الى توضيح”.

واكد الساعدي ان “اللجنة ستطرح قضية تراجع خدمة الانترنت خلال اول اجتماع لها”.

وتشهد خدمة الانترنت في العراق خلال الفترة الماضية تراجعا كبيرا جدا، ما ادى الى امتعاض المواطنين وتوجيه اتهامات الى وزارة الاتصالات بالتعمد في ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Shares