غير مصنف

سائرون يدعو البرلمان للتحقيق والتحري عن اتهامات “بيع وشراء الذمم”

دعا تحالف سائرون، الاحد، البرلمان الى التحقيق والتحري عن اتهامات المثارة بشأن “بيع وشراء الذمم” حفاظا على سمعته، فيما شدد على اهمية “إنهاء” إسناد الوظيفة العامة بالوكالة.

وقال النائب عن تحالف سائرون رائد فهمي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، وحضرته السومرية نيوز، إن “العراقيين يتطلعون الى انجاز كل ما تم اعلانه خلال البرامج الانتخابية بعد ان خطا البرلمان الخطوة الاولى الى الامام باتجاه استكمال الخطوات الدستورية وانتخاب هيئة الرئاسة، والشعب ينتظر من السياسيين التوجه نحو ملاقاة الناس ومطالبهم العادلة وتحقيق مشروع الاصلاح والتغيير”، مشيرا الى أنه “لا شك أن للبرلمان الدور الاكبر في تنفيذ هذا الشيء وتنفيذ الاعلام من خلال قيامه بمراجعة نفسه واوضاعه والتوجه الجدي نحو الارتقاء بدوره التشريعي والرقابي واعتماد الشفافية في العمل ومراجعة اي امتيازات خارج السياقات السليمة ومبالغ فيها”.

واضاف فهمي، أن “الحكم على اداء البرلمان سيتم من خلال ماينجزه من قوانين في ميدان الاصلاح وتشريع القوانين العاجلة والملحة وفي مقدمتها القوانين ذات العلاقة بالبناء المؤسسي والعدالة الاجتماعية ومنظومة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والقوانين المتعلقة بالمنظومة الانتخابية”.

واكد فهمي على “ضرورة تفعيل الدور الرقابي خاصة مايتعلق بمكافحة الفساد والتوقف بجدية على ما اثير من شبهات واتهامات تتعلق ببيع وشراء الذمم لما لذلك من صلة بدور البرلمان وسمعته”، مشددا على “اهمية قيام المجلس بالتحقيق والتحري في كل القضايا المثارة والقاء الاضواء عليها بما يضمن انطلاقة سليمة وشفافة لعمل البرلمان”.

واكد النائب عن سائرون على “اهمية اداء البرلمان لدوره الضامن بانهاء اسناد الوظيفة العامة بالوكالة، والتشديد على المعايير الواضحة التي تؤمن وصول الشخصيات والكفاءات اليها”.

وكانت بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خلال، اليومين الماضيين، أنباء بشأن عرض كتل ونواب مبالغ لـ”شراء المناصب البرلمانية والحكومية” ومنها منصب رئيس مجلس النواب الذي وصل سعره الى ثلاثين مليون دولار، حسب ما تم تناقله.

وعقد مجلس النواب، امس السبت، جلسة برئاسة رئيس السن محمد علي زيني انتخب خلالها النائب عن محافظة الانبار محمد الحلبوسي لمنصب رئيس المجلس فيما اختار النائب عن سائرون حسن كريم لمنصب النائب الأول للمجلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
Shares