ثقافة

كريستيان غماشي: مغامر يصوّر العالم من منظار آخر على درّاجته الناريّة

يبحث عن تفاصيل أقلّ وضوحاً، وعن مشاهد غير مألوفة، وعن صور أكثر جمالاً، وعن عواطف مخفية خلف جمال الطبيعة والخلق. باختصار يبحث عن مشاهد فريدة من نوعها ليستوحي منها قوّة الناس وجمال الطبيعة والحياة البرية، فيوثّقها بعدسته بابداعٍ من منظار جديد.

كريستيان غماشي محامٍ لبنانيّ فرنسيّ شابّ، مارس مهنته في لبنان والكويت والبحرين وجنوب افريقيا، لكنه سرعان ما اكتشف شغفه للتصوير وللسفر. فكان يسافر الى مختلف البلدان العربية والاوروبية والافريقية وغيرها ليستمتع بجمالها ويلتقط صورا مميزة لا تشبه تلك الصور التي نراها على محركات البحث. يلتقط صوراً تشبه روحه وتطلعاته الشبابية، ويسعى دائماً لإظهار المشاهد الجميلة رغم كل المشاكل والاحداث المأساوية والظروف الصعبة التي تحاول اخفائها.

لماذا على الدراجة الناريّة؟

يهوى غماشي المغامرات، وبالنسبة اليه خوض الرحلة الاستكشافية على الدراجة الناريّة يجعله يلتمس خطورة الطبيعة ويشمّ رائحة التراب ويدخل الى أماكن يصعب على المركبات الكبيرة الوصول اليها.

صحيح أن هذا الأمر قد يشكل تحديا بالنسبة اليه، خصوصا وانه يمضي وقتا طويلا في البلد فيتنقل وبحوزته الكاميرا وأغراضه الشخصية التي قد تشكل عبئا ثقيلا على تنقله من مكان الى أخر.

يخوض غماشي رحلاته بمفرده لأنه يهوى الاستمتاع بما يراه، ويفكر عميقا بجمال الطبيعة ويكتشف المشاعر التي تضفيها عليه هذه الاكتشافات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Shares