أخبار العالمأمناقتصاد واعمالرياضةسياسةقصة المراسلمحلياتمن المحافظاتمنوعات

الدليمي: يدعو الحكومة الى ان تتحمل اعباء المرحلة القادمة بعيداً عن الضغوط السياسية

بمناسبة يوم النصر على قوى الظلام

المراسل نيوز/ اشار امين عام حزب تصحيح كامل الدليمي: الى دور الحكومة الحالية والتي من المفترض ان تُحافظ على روح النصر من خلال خيارات سليمة ناضجة لحكومة قادرة ان تتحمل اعباء المرحلة القادمة بعيداً عن الضغوط السياسية بكل اشكالها ان كانت محلية او دولية ” بدماء ابنائنا صنعنا النصر وبحكمة الرجال ومواقفهم نحافظ على روح النصر ونشرع ببناء دولة المؤسسات “

وبين الدليمي في بيان صحفي اليوم الاثنين بمناسبة ذكرى الاولى لتحرير المدن المغتصبة من عصابات داعش:  “لايسعنا إلا ان نرفع اسمى آيات التبريكات والتهاني مكللة بباقات الورد لأبطالنا الأشاوس من صُناع النصر ابناء الجيش العراقي الباسل وابطال وزارة الداخلية وكل القطعات الساندة والحشود المقاتلة بهذا اليوم المبارك ، سائلين المولى عز وجل ان يحفظ بلدنا عزيزاً أمناً وشعبنا الأبي ينعم بالسلام والأستقرار
ونرفع أكفنا بهذه المناسبة العزيزة الى الباري عز وجل ان يرحم شهداء العراق ويدخلهم فسيح جناتة ، وان يكتب الشفاء العاجل لكل جرحانا الابطال
وأغتنم هذه الفرصة لألفت انتباه الحكومة على الاسراع في عملية دفع مستحقات عوائل الشهداء وتقديم الخدمات للجرحى فبدمائهم صنعنا النصر”

واضاف الدليمي: لايمكن ان نحافظ على زخم النصر مالم نرعى الشريحة التي قدمت الدماء من اجل ان تبقى راية الله واكبر خفاقة في عنان السماء

موضحا بالقول”  واود ان اعرج بعذه المناسبة على الدور المرتقب الذي ينتظر الحكومة الحالية والتي من المفترض ان تُحافظ على روح النصر من خلال خيارات سليمة ناضجة لحكومة قادرة ان تتحمل اعباء المرحلة القادمة بعيداً عن الضغوط السياسية بكل اشكالها ان كانت محلية او دولية ” بدماء ابنائنا صنعنا النصر وبحكمة الرجال ومواقفهم نحافظ على روح النصر ونشرع ببناء دولة المؤسسات ”
وللحفاظ على الانجازات التي تحققت على الحكومة ان تُشهر سيف محاربة الفساد بعدما انتشرت الدرنات السرطانية الفاسدة في الجسد العراقي لقطع دابر الفساد والفاسدين لانهم لايقلون خطراً عن داعش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Shares
إغلاق